التخطي إلى المحتوى
توزيع الميراث طبقا للشريعة الإسلامية

الميراث الذي يعرف كذلك باسم الإرث أي انتقال المال من الميت إلى الحي وفقا لأحكام الميراث  بالشريعة الإسلامية، و تسمى أحكام الميراث أو الإرث  أحكام المواريث، ويطلق عليه  اسم “علم الفرائض” ، و بذلك فإن علم الفرائض هو العلم الذي يعنى بتقسيم الميراث طبقا للأحكام ومن خلال حساب نصيب كل وريث وفقا لصلة القرابة ووصف النبي صلى الله عليه وسلم علم الفرائض بأنها ” نصف العلم” .

أسباب استحقاق الميراث:

_الزواج حيث يرث كل من الزوجين الآخر في حالة وفاته.

_ العتق أي يرث المعتق عتيقه لقوله صلى الله عليه وسلم: “الولاء لحمة كلحمة النسب”

_الرحم و هو صلة القرابة بين الميت  وقرابة النسب من الأحياء

و تشمل القرابة ثلاثة أقسام:

1.الأصول المقصود بهم أصل العائلة من الآباء والأجداد مهما علوا.

2.الفروع أي الأولاد و أولاد البنين مهما نزلوا .

3.الحواشي أي الإخوة و أبنائهم مهما نزلوا و الأعمام مهما علوا

و أبنائهم مهما نزلوا.

 

كيفية توزيع الميراث:

توزيع الميراث
توزيع الميراث

 

ينقسم الورثة على أساس الجنس ذكورا و إناثا على النحو التالي:

من يرث من الذكور:

الورثة من الذكور وفقا للشريعة الإسلامية عشرة هم:

-الابن و ابنه مهما نزل من الذكور.

-الأب و أبوه.

-الأخ أيا كان شقيقا أو أخا من أب أو أم.

-ابن الأخ لغير الأم.

-العم من غير الأم و ابنه .

-الزوج “و لكم نصف ما ترك أزواجكم” فله النصف  حال عدم وجود الولد أو ابنه، و له الربع في حال وجود الولد أو ابنه.

-المعتق أو من يحل مكانه.

 

من يرث من النساء:

الورثة من النساء وفقا للشريعة الإسلامية سبعة هم:

-البنت و بنت الابن.

-الأم و الجدة.

-الأخت شقيقة كانت أو أخت من أم أو أب.

-الزوجة: “و لهن الربع مما تركتم”.

-المعتقة لها نصيب في الميراث.

 

أنواع الورثة ثلاثة هم:

1.من يرثون بالفرض و لكل فرد منهم نصيب محدد في الشرع.

2.العصبة أي الورثة بلا تقدير للميراث.

3.أولي الأرحام أي اللذين يرثون في حال عدم وجود ورثة من ذوي الفروض و العصبة.

اقرأ أيضا

هل تعرف أخى المسلم معنى حي على الفلاح

شروط ذبح أضحية العيد ومواعيد الذبح شرعاً

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *